فوائد الزنجبيل التى لم تتوقعها

الوصف

نبات من الفصيلة الزنجبيلية، ينمو الزنجبيل في التربة الخصبة الرطبة المدارية، ويتألف من جذمور (ساق ترابية) ثخينة تحتوي على سطحها عقد، تتوضع هذ الساق الترابية تحت سطح التربة.
يمتد هذا الجذمور فوق سطح التربة بطول يقارب 30 سم، ويتوضع على هذه الساق مجموعة من الأوراق الطويلة المضلعة الخضراء، وأزهار بيضاء أو خضراء مصفرة.
يتوفر الزنجبيل عامةً بشكلين إما ناضج أو متوسط النضج. الناضج منه له قشرة قاسية يجب إزالتها أما الزنجبيل الأقل نضجاً لا يتطلب التقشير وهو المتوفر عادة في الأسواق.

تستعمل جذاميره النامية تحت التربة، والتي تحتوي على زيت طيار، لها رائحة نفاذة وطعم لاذع ولونها إما سنجابي أو أبيض مصفر.
والزنجبيل له أزهار صفراء ذات شفاه أرجوانية ولا يستخرج الزنجبيل إلا عندما تذبل أوراقه الرمحية. ولا يطحن إلا بعد تجفيفه.

القيمة الغذائية

لكل 100 غرام
السعرات الحرارية 80 ٪

القيمة الغذائية (قيمة يومية%*)
 
● مجموع الدهون 0.8 غرام 1٪
● الدهون المشبعة 0.2 غرام 1٪
● الدهون المتعددة غير المشبعة 0.2 غ
● الدهون الأحادية غير المشبعة 0.2 غ
● صوديوم 13 مجم 0٪
● البوتاسيوم 415 ملغ 11٪
● إجمالي الكربوهيدرات 18 جم 6٪
● الألياف الغذائية 2 غرام 8 ٪
● السكر 1.7 غرام
● البروتين 1.8 غرام 3 ٪
● فيتامين ج 8٪
● الكالسيوم 1٪
● حديد 3٪
● فيتامين ب 6-10٪
● المغنيسيوم 10 ٪

  • تستند النسبة المئوية للقيم اليومية على نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري. قد تكون قيمك اليومية أعلى أو أقل بناءً على احتياجاتك من السعرات الحرارية.

الفوائد الصحية

  1. الهضم:
    من المعروف أن المركبات الفينولية الموجودة في الزنجبيل تساعد في تخفيف تهيج الجهاز الهضمي، وتحفيز إنتاج اللعاب والصفراء، وقمع تقلصات المعدة عندما يتحرك الغذاء والسوائل عبر القناة الهضمية.
    في الوقت نفسه، يبدو أن للزنجبيل تأثيرات مفيدة على إنزيمات التربسين والليباز البنكرياسي، وزيادة وتحسين الحركة في الجهاز الهضمي والإمساك. كمان أن الزنجبيل يمكن أن يساعد في الوقاية من سرطان القولون.
  2. غثيان:
    مضغ الزنجبيل الخام أو شرب شاي الزنجبيل هو علاج شائع للغثيان أثناء علاج السرطان.
    يبدو أن تناول الزنجبيل يقلل من مشاعر الغثيان بسبب دوار الحركة، ولكن ليس بالضرورة أنه يمنع القيء.
    الزنجبيل آمن للاستخدام أثناء الحمل، لتخفيف الغثيان. ولكن الاستخدام يجب ان يكون بشكل معتدل.
  3. الإغاثة من البرد والإنفلونزا:
    أثناء الطقس البارد، يعد شرب شاي الزنجبيل طريقة جيدة للتدفئة. إنه معقم ، ويعزز التعرق، ويعمل على تسخين الجسم من الداخل.
    شاي الزنجبيل من أقدم وافضل العلاجات الطبيعية المهدئة لنزلات البرد والأنفلونزا.
  4. الحد من الألم:
    وجدت دراسة شملت 74 متطوعاً في جامعة جورجيا أن مكملات الزنجبيل اليومية تقلل من ألم العضلات الناجم عن ممارسة التمارين الرياضية بنسبة 25٪.
    كما وجد أن الزنجبيل يقلل من أعراض عسر الطمث، وهو الألم الشديد الذي تعاني منه بعض النساء أثناء الدورة الشهرية.
  5. التهاب:
    يستخدم الزنجبيل لعدة قرون لتقليل الالتهاب وعلاج الحالات الالتهابية.
    أفادت دراسة نشرت في مجلة أبحاث الوقاية من السرطان أن مكملات الزنجبيل، تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في الأمعاء.
    كما وجد أن الزنجبيل “فعال بشكل متواضع وآمن بشكل معقول” لعلاج الالتهابات المرتبطة بهشاشة العظام.
  6. صحة القلب والأوعية الدموية:
    وتشمل فوائد الزنجبيل أيضاً ما يلي:
    تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، وخفض خطر تجلط الدم، والمساعدة في الحفاظ على المستويات الصحية للسكر في الدم.
    هناك حاجة إلى مزيد من البحث، ولكن إذا ثبت، فإنه يمكن أن يصبح الزنجبيل جزءاً من علاج أمراض القلب والسكري.

التحذيرات

غير سام عند اختباره على الجرذان ولكن الجرعة الزائدة قد تسبب عدم انتظام ضربات القلب والاكتئاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى