فوائد الموز لعلاج القلب والتخسيس

الوصف

الموز نبات معمر يتراوح طوله ما بين 3-8 أمتار حسب الأصناف، وهو من النباتات ذات الفلقة الواحدة، ويتكون النبات من ساق عبارة عن كورمة أو قلقاسة توجد تحت سطح التربة، ويخرج منها المجموع الجذري وكذلك أوراق كبيرة لها أغماد تلتف حول نفسها حلزونياً مكونة الساق الكاذبة للنبات والتي تظهر فوق سطح التربة.
ويخرج من وسط هذه الساق الحامل الزهري. ويختلف عدد الأوراق النامية على نبات الموز باختلاف الأصناف وقوة نموه، وعادة يتراوح عدد الأوراق بين 30-52 ورقة، وتخرج الجذور من الساق الحقيقية.
يعتبر الموز من أهم محاصيل الفاكهة الاستوائية في جميع أنحاء العالم، ويحتل الموز مركزاً كبيرًا في التجارة العالمية، حيث يؤدي دورًا هامًا في اقتصاد كثير من الدول، بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية وإقبال المستهلك عليه أكثر من باقي الفواكه الأخرى، لما يتميز به من حلاوة الطعم والنكهة المميزة للموز، ويتميز عن باقى الفواكه الأخرى بإمكانية توفره بالأسواق طوال العام، علاوة على قابلية ثماره للنقل والتداول والتخزين.

القيمة الغذائية

الكمية لكل (100 جرام غرام)

● السعرات الحرارية من الدهون 3
● السعرات الحرارية 8G 1 ٪
● إجمالي الدهون 0.3 غرام 1 ٪
● الدهون 0.1g
● الدهون غير المشبعة
● الدهون المتعددة غير المشبعة 0.1g
● الدهون غير المشبعة الاحادية 0٪ 0٪
● الكوليسترول 0mg 0 ٪
● الصوديوم 1 ملغ 10 ٪
● البوتاسيوم 358 ملجم 8٪
● الكربوهيدرات الكلية 23 جم 10 ٪
● الألياف الغذائية 2.6g
● السكريات 12g
● البروتين 1.1g
● فيتامين أ 1.3٪
● فيتامين C 15 ٪
● الكالسيوم 0.4 ٪
● الحديد 1.4 ٪

الفوائد الصحية

1- جيد لنظام القلب والأوعية الدموية:
يمكن أن تكون إضافة الموز إلى نظامك الغذائي طريقة جيدة جداً للتأكد من بقاء القلب في حالة جيدة لفترة طويلة.
تشير الأبحاث إلى أن البوتاسيوم في الموز يمكن أن يساعد العضلات على الانقباض، ويحسّن استجابة الخلايا العصبية، ويحافظ على انتظام نبض القلب، ويمكن أن يقلل من تأثير الصوديوم على ضغط الدم.

2- جيد للصحة النفسية:
يعتبر الموز مصدراً جيداً لتوفير المغذيات المسؤولة عن توصيل الأكسجين إلى المخ. كما أنه يساعدك على الحفاظ على احساسك بالحيوية حيث أن المغنيسيوم في الفاكهة يحافظ على وجود نشاط كهربائي مناسب بين الخلايا العصبية في الدماغ.
علاوة على ذلك، فإن الموز يساعد المخ في التخلص من النفايات مثل الأمونيا. عن طريق خفض مستوى الأمونيا في الدماغ ، تصبح تلقائياً أكثر نشاطاً وانتباهاً.

3- يساعد في تخفيف الوزن:
إذا كنت تحاول أن تفقد بعض الوزن أو تنظيم نظامك الغذائي بشكل صحي فإن الموز هو الفاكهة المثالية . يحتوي الموز على كمية عالية من الألياف وعدد سعرات حرارية قليل. إضافة إلى العديد من العناصر الغذائية والقدرة على إشباع جوعك لفترة طويلة.
هذه الفاكهة هي إضافة مثالية لخطة النظام الغذائي الخاص بك.

4-جيد للجهاز الهضمي:
كما ذكرنا قبل أن يحتوي الموز على كميات كبيرة من الألياف. هذا ما يساعد على تنظيف الجهاز الهضمي والتخلص من الإمساك. كما أن الموز يحارب الإسهال ويستعيد مستويات البوتاسيوم التي قد تكون قد انخفضت. تذكر أن الموز غير الناضج يمكن أن يسبب الإمساك ، لذا كن حذراً.

5 – يعزز الطاقة:
يكتظ الموز بفيتامين C ومضادات الأكسدة والألياف. المكونات الثلاثة المفيدة لإنشاء حزم فورية من الطاقة في نظامك. هذا هو السبب الذي يجعل الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية يدرجونها في نظامهم. يمكن للنشا في الموز تحويل نسبة السكر في الدم إلى طاقة، عن طريق تحسين تفاعل الجسم مع الأنسولين.

6- يعزز صحة العين:
لقد أثبتت الأبحاث أن الأشخاص البالغون الذي يدرجون الموز في نظامهم الغذائي، يقللون من فرصة الإصابة بالتهاب عضلي المنشأ أو تنكس العضلات المرتبط بالعمر بنسبة 36 في المائة. هذا المرض هو واحد من أكبر أسباب تدهور الرؤية لدى كبار السن.

7- صحة العظام:
للحفاظ على عظام قوية وصحية، نحن بحاجة إلى أكثر من مجرد الكالسيوم. بالإضافة إلى الكالسيوم ، يحتوي الموز على فيتامين C وفيتامين B6 والبوتاسيوم ، وهذه العناصر الغذائية ضرورية لعظام قوية.

8- يقلل من خطر الأصابة بالسرطان:
وفقاً لبحث ياباني، فإن الموز الناضج تماماً مع وجود بقع سوداء عليه يحتوي على مادة غذائية خاصة يمكنها محاربة السرطان. تسمى مادة TNF. كما تشير دراسات أخرى إلى أن تناول الموز والفواكه الطازجة الأخرى يمكن أن يحافظ على صحة الكلى ويبقي سرطان الكلى بعيداً.

9- يعزز المناعة:
يحتوي الموز على العديد من المعادن الفيتامينات كـ الحديد والزنك وفيتامين A وفيتامين B6 وفيتامين C والسيلينيوم والبروتين. كل هذه المواد تقوي جهاز المناعة وتعزز صحتك العامة.

10- التخلص من فقر الدم:
الحديد وحمض الفوليك و B12. هذه هي بالضبط ما يحتاجه جسمنا لمحاربة فقر الدم.

الاستخدامات الاخرى

  • بخلاف استخدامه كغذاء، يمكن صنع البيرة عن طريق تخمير عصير بعض الأصناف في أفريقيا، والمعروفة باسم بيرة الموز.
  • يمكن استخدام رماد الموز لصنع الصابون.
  • في آسيا، غالباً ما يزرع الموز لتوفير الظل للنباتات، مثل القهوة والكاكاو وجوزة الطيب أو الفلفل الأسود.
  • يمكن استخدامه أيضًا من أجل:
    الحبال (جذوع) ، لوحات (الأوراق) ، التعويم (جذوع)

التحذيرات

  • في حالة عدم عمل الكليتين بشكل صحيح، ينصح بالحفاظ على الحد الأدنى من تناول الموز. الكثير من البوتاسيوم في نظامك الغذائي يمكن أن يضع الكثير من الضغط على الكليتين لإزالة الفائض من دمك. هذا يمكن ان يكون خطيرا جداً.
  • نظراً لأن الموز يتم تخزينه في درجة حرارة الغرفة، فيمكن أن يفسد بسهولة ويجب تناوله في غضون يومين إلى ثلاثة أيام من تاريخ يوم الشراء. في الوقت نفسه، من المهم أن تتجنب تناول الموز الفاسد.
  • إذا كنت تعاني من التشنج،، والصفير، وتهيج الحلق في كل مرة تتناول فيها الموز، فقد تكون لديك حساسية من الموز أو الفواكه الأخرى التي تحتوي على نفس البروتين.
  • في حال كنت ترغب في زيادة كمية الموز التي تتناولها، استشير طبيبك لمعرفة الجرعة الموصى بها.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى