فوائد جوز الهند لعلاج السكر ومكافحة الشيخوخة

الوصف

جوز الهند هو نخيل طويل مع جذع حلقي الشكل يمكن أن يصل طوله إلى 30 م.
الأوراق هي ريشية قمية الشكل، بطول 2–6 أمتار على كل منها نحو 200- 250 وريقة ريشية. تتكون نورات عناقيد الشماريخ الزهرية في آباط أوراق قمة الساق. ويتألف الشمراخ الزهري من الأزهار المذكرة الصغيرة الحجم، التي يمكن أن يزيد عددها على 100 زهرة، ومن زهرة مؤنثة واحدة بيضوية الشكل كبيرة الحجم على قاعدته
يبدأ جوز الهند بالإزهار في عمر 7 – 10 سنوات,
تأخذ الثمرة شكلاً مستديراً بيضاوياً وهي كبيرة الحجم (20-30 سم) تنمو على شكل عناقيد، وتغطيها قشرة ملساء بنية اللون يليها داخلياً غلاف سميك (2.5- 5سم) بني اللون ضارب للاحمرار.
وتحيط بالقشرة والغلاف اللحمي نواة صلبة بنية اللون عليها ثلاث عيون مميزة

القيمة الغذائية

الكمية 100 غرام
السعرات الحرارية 354

القيمة الغذائية (٪ اليومية*)

● مجموع الدهون 33 غ 50 ٪
● الدهون المشبعة 30 غ 150 ٪
● الدهون المتعددة غير المشبعة 0.4 غ
● الدهون الأحادية غير المشبعة 1.4 غ
● الصوديوم 20 ملغ 0٪
● البوتاسيوم 356 ملغ 10٪
● إجمالي الكربوهيدرات 15 جم 5٪
● الألياف الغذائية 9 غ 36 ٪
● السكر 6 غ
● البروتين 3.3 غرام 6 ٪
● فيتامين ج 5٪
● الكالسيوم 1٪
● حديد 13٪
● فيتامين ب 6٪ 5
● المغنيسيوم 8 ٪

  • تستند النسبة المئوية للقيم اليومية على نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري. قد تكون قيمك اليومية أعلى أو أقل بناءً على احتياجاتك من السعرات الحرارية.

الفوائد الصحية

1- محتوى الألياف:
جوز الهند غني بالألياف الغذائية ويوفر 61٪ من الألياف. ألياف جوز الهند تبطئ إفراز الجلوكوز وينقله إلى الخلية عندما يتم تحويله إلى طاقة.
مما يساعد في تخفيف الضغط على البنكرياس والأنظمة وبالتالي تقليل من خطر الإصابة بالسكري.

2- السيطرة على مرض السكري:
يحسن جوز الهند إفراز الأنسولين واستعمال الجلوكوز في الدم. وهو يسيطر على مرض السكري عن طريق التأثير الإيجابي على الهرمونات في التحكم بنسبة السكر وتبطيء ارتفاع مستواه في الدم .
يفيد جوز الهند في الهضم السريع والأعراض الأخرى المرتبطة باضطرابات الجهاز الهضمي والأمعائي. وهو يدعم امتصاص العناصر الغذائية والمعادن مع توفير الألياف الغذائية. كما يقلل من القيء والغثيان.

3- مكافحة الشيخوخة:
السيتوكينينات والكينيتين و trans-zeatin الموجودة في جوز الهند لها آثار مضادة للخثار ومضاد للسرطان ومضاد لتأثير الشيخوخة على الجسم.

4- يعزز الحصانة:
جوز الهند ممتاز لنظام المناعة. وهو مضاد للفيروسات، مضاد للفطريات، مضاد للبكتيريا، ومضاد للطفيليات.
يمكن أن يساعد تناول زيت جوز الهند الجسم على مقاومة كل من الفيروسات والبكتيريا المسببة للمرض.
كما يمكن أن يساعد تناول جوز الهند في شكله الخام في علاج بعض أسوأ الأمراض وأكثرها شيوعاً مثل التهابات الحلق والتهاب القصبات وعدوى المسالك البولية والدودة الشريطية والكثير من الأمراض الأخرى التي تسببها الميكروبات.

5- يعالج دهون البطن:
جوز الهند مفيد أيضا في علاج الدهون الخطرة في تجويف البطن. دهون البطن هي الأخطر بين جميع الدهون وترتبط مع مختلف الأمراض.
أثبتت التجارب أن 200 غرام من جوز الهند يومياً يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في كل من مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر في 12 أسبوع فقط.

6- الصحة العامة:
أثبتت الأبحاث أن الأشخاص الذين يستهلكون جوز الهند يومياً يتمتعون بصحة أفضل بالمقارنة مع أولئك الذين لا يستهلكونه أبداً.

الاستخدامات الاخرى

يستخدم جوز الهند كمشروبات متساوية التوتر
كما أن لألياف جوز الهند استخدامات عدة في كثير من المجالات
اللوجستيات (الإنشاء)
النقل (آلية التعويم).

التحذيرات

يوجد تقارير عن حالات التهاب الملتحمة التحسسي (باطن الجفن) بسبب غبار ألياف جوز الهند.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى